Let’s travel together.

نظرة عامة عن مدينة سانت كاترين وابرز معالمها السياحية 2021

0 86

مدينة سانت كاترين هي أكثر مدن سيناء جمالًا وتميزًا، كما أنها تحظى باهتمام بالغ من قبل الحكومة المصرية لما تتمتع به من قدسية المكان وشواهده التاريخية العريقة وأيضا لتميزها بالمناظر الطبيعية الخلابة من جبال مغطاة بالثلوج، ومزارات فريدة من نوعها.

تعتبر واحدة من افضل الوجهات السياحية الداخلية في مصر، حيث يتوافد السياح من جميع بقاع العالم لزيارة هذه المدينة، والاستمتاع بأجوائها الرائعة لذا سنناقش بهذه المقالة الكثير عن مدينة سانت كاترين، ومزاراتها.

أين تقع سانت كاترين؟

تقع في جنوب سيناء على هضبة بارتفاع يصل لنحو 1600 م وتبعُدُ حوالي 300 كم من قناة السويس، وتبلغ مساحتها 5130 كم تقرِيبًا وتحيط بها الجبال الأعلى التي توجد في مصر بأكملها ومنها أعلى قمة جبل كاترين وكذلك جبل سيدنا موسى وجبل الصفصافة.

نتيجة لارتفاعات الجبال الشاهقة، أدى لمنح المدنية مناخًا متميزًا ومعتدلًا في الصيف وباردًا شديدًا في الشتاء، مما يضفي عليها جمالًا عندما تغطي الثلوج قمم الجبال وجميع أراضيها مثل دول أوروبا في فصل الشتاء. 

معلومات عن سانت كاترين

يرجع اسم المدينة إلى القديسة كاترين، فقد ولدت في الإسكندرية في نهاية القرن 13 م ووصفت بالحكمة، والتواضع وبعد قرون من استشهادها رأى راهب رؤيا بأن ملائكة تحملها وتضعها على قمة جبل سيناء، لذا عُرفت المدينة باسمها. 

قد تم إعلان بأن المنطقة أضخم محمية طبيعية للحفاظ عليها واشتهرت المدينة باحد اشهر انواع السياحة في العالم وهو السياحة الدينية، حيث يوجد بها دير سانت كاترين وجبل موسى ومزار النبي هارون وغيرها من المعالم الدينية  الخالدة، كما توجد سياحة تسلق الجبال الشاهقة، ورحلات السفاري ويعمل أغلب سكانها بمجالات الزراعة وكذلك الرعي والسياحة المنطقة.

مدينة سانت كاترين في الشتاء

تعتبر مدينة سانت كاترين من الأماكن الفريدة في مصر والتي تشهد في الشتاء جو مناخي مشابه لمناخ الدول الأوروبية حيث تضفي الثلوج على قمم سانت كاترين، مما يشجع العديد من الأشخاص على زيارتها والاستمتاع جو شتوي أوروبي ذو طبيعة خلابة.

يعد سقوط الجليد على سانت كاترين عاملًا قويًا لجذب السياح وتنشيط السياحة ويحرص السياح على التزحلق علي الجليد، والتقاط صورٍ تذكارية في مختلف أرجاء المدينة ويسعون لصعود الجبال موسى بها، والاستمتاع بشتاء سانت كاترين الفريد.

مزارات سانت كاترين

توجد بها العديد من المزارات الرائعة، وهي ما يلي:

دير سانت كاترين

يعد الدير من ضمن قوائم التراث العالمي، ويقع في جنوب سيناء عند سفح جبل كاترين أعلى قمة جبل في مصر، وبالقرب من جبل موسى ويعتبر أقدم دير، وأهم المزارات السياحية القديمة في العالم حيث يقصده السياح من كل أنحاء العالم. 

وهو دير معزول عن باقي الأديرة بالعالم فيقوم بإدارته رئيس الدير وهو أسقف سيناء أي شخص لا يخضع لسلطة البطريرك أو المجلس المقدس، ولكن له علاقات وثيقة مع بطريرك القدس.

وللعلم، على الرغم من ولاية الدير التي كانت تعود لعقود طويلة للكنيسة الأرثوذكسية بروسيا وكان رهبان الدير، وكهنته يونانيين وليسوا من العرب أو مصريين مثل أساقفة الكنيسة اليونانية في القدس، وأسقف الدير يدير الكنائس والمعابد المقدسة في جنوب سيناء بمنطقة الطور.

محمية سانت كاترين

قد أعلن عن سانت كاترين أنها محمية طبيعية، حيث تحتوي على 30 نوع نادر من الحيوانات البريّة في مصر والعالم اجمع مثل: (الوبر الصخري والذئب العربي، والغزال الأحمر والنّمر السيناوي)، وأيْضًا تشتمل على 472 فصيلةٍ نادرة من النباتات ومنها النوع السام والطيب.

وتوجد في المحميّة كثير من الآبار للمياه الجوفية مثل آبار موسى وبئر الزيتون وبئر هارون، وبالتالي أحدث وفرة بالإنتاج الزراعي في المنطقة بشكل سنوي. 

محمية سانت كاترين

الجبال 

يوجد العديد من الجبال المحيطة بالمدينة، والتي تعد مزارات السياح ومنها ما يلي: 

  • جبل سانت كاترين: وهي أعلى قمة جبل في مصر، وتقع على ارتفاع يصل لنحو 2641 م فوق سطح البحر. 
  • جبل الصفصافة: ترتفع قمته لما يصل لنحو 2254 م فوق سطح البحر. 
  • جبل موسى: يصل ارتفاعه أعلى نقطة به لنحو 2285 م عن سطح البحر. 
  • جبل قصر عباس: ترتفع قمته نحو 2340 م عن سطح البحر. 
  • جبل الصناع: يصل ارتفاعه إلى 1069 م قدماً فوق سطح البحر. 
  • الجبل الأحمر: يبلغ ارتفاعه نحو 2037 متراً عن سطح البحر.

وهكذا مدينة سانت كاترين فريدة بكل ما تشتمل عليه من أديرة، وجبال شاهقة وأجواء شتوية ذات الطابع الأوروبي الرائع، وأديرة وغيره من المعالم الأثرية ذات التراث العالمي؛ ولذلك تجذب السياح من كل بقاع الأرض كل عام وهذه معلومات قد تهمك عن المدينة.

المصادر: 

العين الإخبارية

المعرفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.